الجراحة بالمنظار

مقابلة مع الدكتور

تنظير العمود الفقري في وقت قصير


:جراحة العمود الفقري بالمنظار تسمح بعلاج

الانزلاق الغضروفي القطني.
نتوء القرص القطني.
آلام فقارية (وخزات) في القرص القطني.
تضيق القناة الشوكية.
تضييق القناة القطنية.
آلام أسفل الظهر وآلام الرقبة.
آلام أسفل الظهر الناجمة عن ضغط العصب الوركي وآلام الرقبة الناجمة عن الجزء العنقي من الحبل الشوكي.
العديد من أمراض الفقرات القطنية والعنقية.



:يتم إجراء جراحة العمود الفقري بالمنظار

تحت التخدير الموضعي.
عن طريق فتح شقوق لا تتجاوز 5 ملم في الجلد في العمود الفقري القطني.
تسبب اذية أقل بكثير من جراحة العمود الفقري المفتوح (وتسمى أيضاً الجراحة الدقيقة أو استئصال القرص الجزئي).
يبدأ الألم في التراجع عادة خلال ساعات قليلة بعد إجراء العملية.
يسمح للمريض بالعودة إلى المنزل في غضون 24 ساعة بعد العملية.


صور جراحة العمود الفقري القطني

انزلاق غضروفي


صورة تفاعلية: انتقل إلى اليمين / اليسار. الصور قبل وبعد العملية الجراحية للانزلاق بعد جراحة قطنية بالمنظار.


يضغط الانزلاق الغضروفي على جذر العصب الذي ينتج عنه ألم وركي في الساق.


صور للانزلاق الغضروفي

انزلاق غضروفي بحجم 4 سم تمت إزالته عن طريق الجراحة بالمنظار


مقاطع فيديو للعملية





التنظير عن طريق الجذر للعمود الفقري القطني


تقوم جراحة العمود الفقري التقليدية بفتح شقوق واسعة لرؤية الأنسجة والتدخل والسيطرة على النزيف (الإرقاء) وتوفير مساحة لاستعمال الأدوات. بالإضافة إلى ذلك، تسعى إلى إزالة الضغط عن الأعصاب، بأي ثمن. يتضمن ذلك إزالة المكونات الهيكلية المهمة للعمود الفقري والتي عادةً ما يتم استبدالها بالقضبان والبراغي. بدلاً من إعطاء الأولوية للحفاظ على الوظيفة والحركة، يُعتقد أن المرضى سوف يتأقلمون مع تحديد الحركة والوظيفة، وفي النهاية سوف يتعافون جيداً. مع مرور الوقت، يمكن أن يصبح الحمل الزائد على المفاصل مؤلماً ، وقد يلزم إجراء عمليات جراحية إضافية.

حالياً، مع التقدم التكنولوجي، يمكن التدخل جراحياً عند المريض من خلال فتح شق بسيط في الجلد، وتصوير الهياكل والأنسجة من خلال الألياف البصرية على شاشة تلفزيون، دون حدوث مشاكل نزيف وباستخدام أدوات دقيقة ومتطورة للغاية . يسمى هذا النوع من الجراحة “جراحة العمود بالمنظار”.

نتيجة تقليل الأذية على الأنسجة لعدم الحاجة إلى “فتحها” (تشريح) ، يكون تعافي المريض أسرع بكثير. بالإضافة إلى ذلك، يتم إجراء هذا النوع من جراحات العمود الفقري بالمنظار تحت التخدير الموضعي وعادةً ما يتم تخريج المريض من المستشفى وعادةً ما يعيش حياة طبيعية خلال 24 ساعة من التدخل الجراحي.

يتم تخفيض العلاجات الدوائية بعد الجراحة وما يترتب على ذلك من تناول الأدوية وحتى إنها  تختفي في معظم الحالات.

يتطلب هذا الإجراء الجديد، نظراً لتقليل الأدوات المستخدمة إلى الحد الأدنى، استخدام التقنيات المتقدمة مثل الليزر والترددات الراديوية، من بين طرق أخرى معقدة لإزالة وإعادة تنظيم الاضطرابات القرصية للعمود الفقري.

تتيح جراحة العمود الفقري بالمنظار علاجاً فعالاً  لآلام أسفل الظهر وآلام الرقبة وآلام أسفل الظهر الناجمة عن ضغط العصب الوركي و آلام الرقبة الناجمة عن الجزء العنقي من الحبل الشوكي. يشار في كثير من الحالات أنه ومن الناحية التقليدية يمكن عمل القليل او حتى لا يمكن القيام بشيء جراحيا، وذلك لعدم تقديم التزام عصبي واضح. المفهوم الجديد هو علاج القرص الملتهب الذي يُنتج الألم قبل أن تستمر الحالة في التدهور.

بدءاً من الانزلاق الغضروفي، مع أو بدون التزام عصبي، حتى تضيق القناة الشوكية أو نتوء بسيط يسبب إزعاجاً للمريض، يمكن التدخل بشكل فعال، من خلال استخدام هذه التقنيات ويكون تدخلاً جراحياً بالحدود الدنيا (بسيط) منخفض المخاطر ويعمل على توفير نوعية حياة حسنة للمريض.



© Copyright – Morgenstern Institute of Spine, 2019.